Points of Views
From Jerusalem
Points of Views
המשך Continue
רוצים לדעת מי אנחנו?

يهودي يروي تجربته مع اعتداءات الشرطة في مدينة القدس

يهودي يروي تجربته مع اعتداءات الشرطة في مدينة القدس

"خلال العامين والنصف الماضيين، قامت الشرطة بالاعتداء عليّ من خلال تصويب المياه العادمة نحو ظهري عن طريق سيارة المياه العادمة عندما كنت أمشي على إحدى الأرصفة في مركز المدينة، ألقوا صوبي قنابل صوت أثناء وقوفي وحيداً لجانب مظاهرة قانونية، حيث كنت أستخدم هاتفي للمراسلة، ضربوني عدة مرات بالهراوات – أنا لست شخصاً عنيفاً، وفي كل واحدة من الحالات تلك لم يكن هناك لو القليل من الاستفزاز ولا تبادل كلام ولا تحذير.

وهذا دون ذكر المرات التي اختاروا فيها الوقوف جانباً بينما هاجمني أشخاص فاشيون ورفضوا منع الجرائم القومية التي حصلت لجانبهم حتى بعد أن طلبت منهم ان "ينتبهوا لها". وذلك دون ذكر طريقة المعاملة التي تلقيتها (وعدم معالجة الشكوى) عندما اشتكيت على جرائم أخرى (ضرب وهرب) عندما حصلت ضدي.

لم يكن هناك خطوة من الشرطة أو من قسم التحقيق الخاص بالشرطة "ماحش" في أي من تلك الحالات.
وإن كنا صريحين، فليس هناك حالياً أي نوع من العقوبات على الشرطيين العنيفين أو المجرمين. ليس هناك قانون تأديبي، وليس هناك عقاب جنائي. ليس هناك حتى عرقلة لعملية ترقيتهم. لذلك بصراحة، ليس لديّ أي نوع من التعاطف تجاههم.

ليس لدي أي مشكلة بأنهم يتعرضون للشتم، أو للإهانة وما إلى ذلك. بالنسبة إلي، فهم يحصلون على نوع المعاملة الملائمة لطريقة تصرفهم. إن القاعدة او الأمر الاعتيادي عند الشرطة هي ليست الحفاظ على القانون، بل القاعدة هي العنف والمساس بحقوق المواطن. لا يدور الحديث حول شرطي واحد هنا وهناك، بل أمر يحصل بتعاون كامل مع محطات الشرطة، ومع كل أصحاب الرتب، من شرطي عادي وإلى الضابط العام للشرطة. ليس هناك "شرطيون جيدون" والذي لا يستحقون ذلك.

فكروا قليلاً ب حاييم مزراحي – الشاب الحريدي الذي هاجمته الشرطة، خنقوه، أوقفوه وحاولوا تلفيق تهمة له لأنه قد قام بتنبيه شرطي ( بسيارة خاصة ودون لباس شرطة) بأن قد قام بصدم سيارة وأضر بها واستمر في المشي (أي أن الشرطي الذي قام بالحادث ضرب السيارة وهرب). لم يكن هناك حتى شخص واحد في محطة الشرطة والذي منع الاعتداء على الشاب الحريدي. لا أظن أن الشرطيين الذي قاموا بالاعتداء قد تعرضوا للمحاسبة.

اسمعوا، أنا مقدسي، وهنا كل شخص معرّض بأن تقوم الشرطة بتلفيق تهمة له لأي سبب كان. لا أعلم حتى مثالاً واحداً على "شرطين جيدين" والذي حرصوا على فرض القانون على أصدقائهم الشرطيين. وإن اختار الشرطيون الجيدون الوقوف مع المجرمين، فهم يستحقون التعامل ذاته"

◀️ المصدر: פרי קריאט
مصدر الصورة: Flash 90
—————————
#القدس #شرطة #اعتداء
رابط المنشور الأصلي 👈https://bit.ly/3QtztcJ

@img td:`https://scontent-iad3-1.xx.fbcdn.net/v/t39.30808-6/288850038_1083173662269686_5175239828640195013_n.jpg?stp=dst-jpg_p480x480&_nc_cat=104&ccb=1-7&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=dZnQVnuvlSMAX-HSi_C&_nc_ht=scontent-iad3-1.xx&edm=AKK4YLsEAAAA&oh=00_AT8YjfDuCBrZFYhisClmjV79Fh_5_poi4QUA5jrzBDgcTw&oe=62B60910`@


https://www.facebook.com/198764100710651/posts/1083345642252488/