Points of Views
From Jerusalem
Points of Views
המשך Continue
רוצים לדעת מי אנחנו?

"ليس هناك تعويض عن الشعور اللعين بأن تكون مسجوناً في منزلك لأنك عربيّ، وفي الأسفل اليهود يسيرون ويسبّونك، يسبّون شعبك، نبيّك ودينك"

"ليس هناك تعويض عن الشعور اللعين بأن تكون مسجوناً في منزلك لأنك عربيّ، وفي الأسفل اليهود يسيرون ويسبّونك، يسبّون شعبك، نبيّك ودينك"

"قمت أنا وجاك بجولتنا المعتادة في البلدة القديمة في القدس اليوم [28.5]، والتي تعدّ أيضاً جزءاً مهمّاً من مسيرة الأعلام غداً. دخلنا إلى المتاجر المعتادة، قهوة عند زحيمان، طعام عند النصر، مشروب دافئ عند مقهى ريمون، تسوّق في المصرارة. كل المتاجر التي كنّا فيها اليوم، ستكون مغلقة غداً بأمر من الشرطة بسبب "مسيرة الأعلام". هكذا، وسط النهار، تفرض الشرطة حظر تجوّل على السكان العرب أهل البلدة القديمة، حتى يقوم أسياد الأرض، يهود مع أعلام إسرائيل، بالمسير في داخل المدينة التي يأتون إليها تقريباً مرة في السنة. حرية التنقل والحق في كسب لقمة العيش يتضرران من كل هذه الجلبة. كم هو امر مؤسف. كلهم كانوا ودودين، وعندما سألتهم عن يوم غد، أجابوا جميعاً: بس بدنا يمرّ ويخلص. بدناش نفكر بالموضوع، خايفين.

بين كل المصالح القومية الإسرائيلية والتنمّر والأعلام وتهديدات حماس والسياقات المتعلقة بالمسجد الأقصى وغيرها وغيرها – يجب على المرء أن يتذكر بأن أحد الجوانب الأكثر إشكالية في هذه المسيرة هو الطريقة التي تقوم بها الشرطة منع خروج سكان الحيّ الإسلامي وأجزاء كبيرة أخرى من البلدة القديمة. يقومون ببساطة بفرض حظر تجوّل على العرب. الدخل المادي لذلك اليوم لا يقوم أحد بإرجاعه لهم، ليس هناك تعويض عن الشعور اللعين بأن تكون مسجوناً في منزلك لأنك عربيّ، وفي الأسفل اليهود يسيرون ويسبّونك، يسبّون شعبك، نبيّك ودينك.

أنا لا أجادل حول الاستفزازات. إن التلويح بعلم إسرائيل في باب العمود هو ليس استفزازياً أقل من التلويح بعلم فلسطين في جامعة بن جوريون. إن الفرق هو حول من يقوم بالتلويح ولأي مجموعة ينتمي. وكما قد كتبت سابقاً مليون مرة، فإن الوعي القُرباني والمتعب وراء قيام جزء من الإسرائيليين بالتلويح بالعلم هو جذر المشكلة. مع العلم نفسه ليس لدي مشكلة، أتمنى أن يفتحوا أعينهم.

في داخل القدس فإن الأمر مختلف تماماً. معظم المتظاهرين هم ليسوا مقدسيين حتى، هو يُجرّون إلى شيء لا يفهمونه على الإطلاق. لا يعلمون كيف تبدو الحياة اليومية في القدس، لا يفهمون كيف يؤثر ذلك على المكان، ولا يفهمون القدس. أنا أيضاً لا أفهم، لكنني على الأقل أحاول قدر استطاعتي. الآن حتى "لا فاميليا" [منظمة لرابطة مشجعي نادي بيتار القدس لكرة القدم] أعلنوا بأنهم سيشاركون في المسيرة. بالمناسبة، معظم هؤلاء الحمقى من لا فاميليا ليسوا من القدس.

بعد أن تذهب كل الأعلام والعنصريين والمنجرّين، يبقى سكان القدس مع الخراء. أتمنى أن يمرّ ذلك بسلام، فيوم القدس السابق لن أنساه في حياتي. لككنا سنبقى هنا، ومن هنا ستخرج الإجابة، للخير أو الشر."

◀المصدر: شير أهارون Shir Aharon
——————————–
#القدس #أعلام #مسيرة #مسيرة_الأعلام
رابط المنشور الأصلي 👈 https://bit.ly/3POI3Cv

@img td:`https://scontent-lga3-1.xx.fbcdn.net/v/t39.30808-6/284828461_1070640456856340_7949487151002507259_n.jpg?stp=dst-jpg_p180x540&_nc_cat=111&ccb=1-7&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=mhPLqS_t4HMAX_T_Wk_&_nc_ht=scontent-lga3-1.xx&edm=AKK4YLsEAAAA&oh=00_AT-AgOY2WYbGnoyTSUHD0duaRFPuqSTNv7i1a6hHdhabjg&oe=6297AFA4`@


https://www.facebook.com/198764100710651/posts/1071097796810606/